Back

6 اسباب فقط تدفعك للدراسة في أيرلندا

6 اسباب فقط تدفعك للدراسة في أيرلندا

مع اختيار حوالي 20,000 مقيم من خارج الاتحاد الأوروبي حاليًا لأيرلندا للدراسة لوقت كامل، تزداد أهمية "جزيرة الزمرد" ومكانتها بصورة كبيرة كمقصِد للدراسة في الخارج.

في الواقع، يُتوقع أن يستمر هذا الرقم في النمو لتصبح أيرلندا نفسها موطنًا لتعدد الثقافات والاهتمام بالتعليم، وعولمة الفكر بصورة أكبر. ذلك البلد الذي كان يُنظر إليه في السابق على أنه بلد صغير غريب على حدود إنجلترا أصبح الآن معروفًا بشكل متزايد كأحد مراكز الاقتصاد الدولية المهمة، فأيرلندا موطن لعدد كبير من الشركات الكبرى متعددة الجنسيات، كما تتمتع بسمعة ومكانة أكاديمية عالمية تفتخر بها، فضلاً عن مجتمعها الدافئ والودود والمحب للضحك.

في الحقيقة، قد تكون قائمة الأسباب التي تدفعك للدراسة بالخارج في أيرلندا طويلة جدًا، لكننا حاولنا حصرها في 6 اسباب رئيسية فقط تدفعك للدراسة في أيرلندا.

لماذا نوصي بالدراسة في ايرلندا؟

  1. نظام تعليمي من الدرجة الممتازة

من خلال أحد أعلى أنظمة التعليم ترتيباً في أوروبا، يمكنك دراسة معظم الدرجات العلمية في أيرلندا وستُقبَل أوراق اعتمادك في جميع أنحاء العالم. ولكن نخص بالذكر هنا جامعات أيرلندا لتقدمها في مجالات مثل الكيمياء والأدوية والتكنولوجيا. وفي الواقع، أصبحت أيرلندا مركزًا دوليًا مرموقًا للبحث العلمي - وفي عام 2019، تم تصنيف 28 عالمًا أيرلنديًا ضمن قائمة أفضل 1٪ من علماء العالم تقديرًا لقيمة إنجازاتهم العلمية!

لكن أيرلندا ليست موطنًا للعلوم والمنطق والعقل فقط – فهي في النهاية أرض القديسين والباحثين! إليك مفارقة سريعة: ما هو العامل المشترك بين جميع عمالقة الأدب التاليين؟ دبليو بي ييتس W.B Yeats وصامويل بيكيت Samuel Beckett وجيمس جويس James Joyce وأوسكار وايلد Oscar Wilde ومايف بينشي Maeve Binchy وسالي روني Sally Rooney وإيما دونوهو Emma Donohue وبرام ستوكر Bram Stoker. حسنًا، كلها أسماء بارزة في عالم الأدب الإنجليزي، غير أن جميعهم ينحدرون من أيرلندا!

ونظرًا لتاريخها الذاخر بالمؤلفات، تمنح جامعات أيرلندا درجات علمية قيٍمة في الأدب الإنجليزي. في الواقع، تضم مكتبة كلية ترينيتي في دبلن واحدًا من أشهر الكتب وأكثرها أهمية على الإطلاق، وهو كتاب كيلز (Kells) الذي يعود إلى العصور الوسطى ويزيد عمره عن 1000 عام.

  1. فرص التوظيف

ذكرنا آنفًا كيف أن الشهادات التي تمنحها أي من جامعات إيرلندا معترف بها في جميع أنحاء العالم. مما يعني أنك إذا كنت تدرس في أيرلندا، فأنت بذلك تعد نفسك جيدًا للحصول على وظيفة جيدة. وينطبق هذا بالتحديد على التوظيف في أيرلندا نفسها، حيث أدى الاقتصاد المزدهر إلى زيادة الطلب على الخريجين المهرة، وكذلك الطلاب الجامعيين الذين يرغبون في العمل بدوام جزئي إلى جانب دراستهم. حيث يمكن للطلاب في جمهورية أيرلندا التقدم للحصول على تصاريح عمل، فيما تتيح الكثير من الجامعات فرص التدريب الداخلي للطلاب الدوليين.

 

وقد ترغب في البقاء لفترة أطول في أيرلندا بعد التخرج، حيث تتخذ بعضًا من أكبر الشركات العالمية مقرًا لها هناك. فكر في شركات مثل جوجل وفيسبوك وأبل وآي بي إم ولينكد إن وتويتر وبي فايزر وجلاكسو سميث كلاين، إذ تتواجد جميع المكاتب الأوروبية الرئيسية لهذه الشركات في أيرلندا، مما يوفر بالطبع فرصًا كبيرة للخريجين المقيمين في أيرلندا.

  1. أيرلندا جزيرة صغيرة وجميلة لها قصة ساحرة

على الرغم من صغر مساحتها، حيث يمكنك السفر إلى أي مكان في غضون سبع أو ثماني ساعات، ففي الواقع تضم أيرلندا دولتين على أرضٍ واحدة. عندما نقول أيرلندا، فإننا عادةً ما نشير إلى جمهورية أيرلندا. ولكن هناك أيضًا إيرلندا الشمالية، وهي دولة صغيرة في الشمال الشرقي. كما تعلم، حتى قبل ما يقرب من 100 عام، كانت الجزيرة بأكملها دولة واحدة تحت حكم المملكة المتحدة. ثم حدث خلاف بسيط (بعبارة ملطفة للغاية) أدي إلى إنشاء جمهورية أيرلندا المستقلة. ومع ذلك، كان هناك دعم أكبر لحكم المملكة المتحدة في أيرلندا الشمالية، لذلك ظلت جزءًا من المملكة المتحدة.

لكن الشيء الرائع هو أنك قد لا تلاحظ هذا الاختلاف اليوم. حيث لا توجد حدود بين البلدين، كما أن المواطنون أحرار في الانتقال والعيش والعمل في أيٍ بلد منهما كما يحلو لهم. أما الفروق الوحيدة الملحوظة هي أن الشمال لا يزال يستخدم الجنيه البريطاني، بينما تستخدم الجمهورية اليورو. أيضًا يستخدم الشمال الأميال كوحدة لقياس المسافات، بينما تستخدم الجمهورية الكيلومتر، كما توضع علامات الطرق في الجمهورية باللغتين الإنجليزية والغالية الأيرلندية!

وبغض النظر عن المكان الذي تذهب إليه، تظل جزيرة الزمرد بقعة ذاخرة بالجمال. فالمدن الرئيسية في دبلن وجالواي وكورك وبلفاست (في أيرلندا الشمالية) غنية بالجمال والتاريخ المرئي. وفي الوقت نفسه، تجد مساحات شاسعة من الأراضي الريفية مع عدد قليل من السكان ومناظر طبيعية خلابة للمحيطات والجبال.

  1. تنوع الثقافات

كما جرت العادة، كانت أيرلندا دولة متجانسة إلى حدٍ معقول، معظم سكانها من القوقاز والمسيحيين. لكن ذلك تغير بشكل كبير في العشرين سنة الماضية تقريبًا. وفي الوقت الحاضر، لا سيما في المدن الكبرى، أصبحت أيرلندا تشكل بوتقة رائعة تنصهر فيها مختلف الثقافات والأعراق. يمكننا رؤية هذا التنوع نفسه في حرم الجامعات، التي تعد نبعاً لثقافة الاندماج والتسامح. ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى الاقتصاد المزدهر، فضلاً عن سياسة الهجرة الميسرة. حتى أن المشي في شوارع دبلن الحديثة على وجه الخصوص تجربة مدهشة في حد ذاته، حيث تستمتع بمزيج رائع من اللهجات واللغات والأعراق والمعتقدات.

  1. تحسين مستواك في اللغة الإنجليزية

على الرغم من أن اللغة الأم في أيرلندا هي اللغة الأيرلندية (أو الغيلية)، لكن اللغة الأساسية هي الإنجليزية. وفي الواقع، يمكن لأي شخص من أيرلندا التحدث باللغة الإنجليزية، بينما تصارع اللغة الأم للبقاء ومقاومة الانقراض.

ولكن مثلما تختلف اللهجات من مكان إلى آخر في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، فإن هناك في أيرلندا لهجات عدة لكل منها خصوصياتها وأسرارها التي يجب إتقانها. يمكننا القول أن فهمها أسهل قليلاً من اللهجة الاسكتلندية، لكنها أصعب قليلاً من تلك التي تسمع على نطاق واسع في اللغة الإنجليزية الجنوبية. في واقع الأمر، تختلف اللهجات بشكل كبير من منطقة إلى أخرى داخل جزيرة أيرلندا الصغيرة نفسها. تتميز مناطق كورك وجالواي وبلفاست وديري بلهجات مميزة، في حين أن دبلن نفسها تتفرد بلهجتين مختلفتين!

انظر إلى الأمر من هذا المنظور، إذا استطعت إتقان اللغة الإنجليزية في أيرلندا (وهو ما يمكنك بالتأكيد)، حينها يمكنك إتقان اللغة الإنجليزية في أي مكان!

  1. القرب من أوروبا

بفضل موقعها تُعد أيرلندا قاعدةً استثنائية رائعة لاستكشاف المزيد من سحر أوروبا إذا رغبت في السفر لبعض الوقت خلال عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية الأخرى. يمكنك السفر إلى لندن في ساعة؟ أو إلى أمستردام في 90 دقيقة؟ أو إلى برلين أم برشلونة أم روما في 3 ساعات أو أقل؟ إن من أفضل الأشياء في العيش في أوروبا هو تجاور العديد من البلدان والثقافات المختلفة فهي على بُعد ساعات قليلة من بعضها البعض، كما أن أسعار الطيران فيها معقولة جدًا أيضًا، حيث توفر شركات الطيران رحلات منتظمة بتكلفة منخفضة من وإلى البر الرئيسي في أوروبا.

لذا، حتى إذا كنت لا تحب أيرلندا كثيرًا، فإن لديك فرصة لاستكشاف بقية أوروبا من خلالها في زمن فيلم من أفلام مارفل المثيرة.

... لكن هذا لن يحدث. ثق بنا، ستحب الدراسة في أيرلندا.

memphis-mini-dark
Find your dream university course today

Don't miss out

reasons to study abroad in ireland
why study abroad in ireland
ireland study abroad
why study in ireland
marketing degree dublin
economics courses in ireland

Comments Disabled